Home / إيكولوجيا / أبي الجعد .. “شجرة لكل تلميذ” لتفادي خطورة التغيرات المناخية

أبي الجعد .. “شجرة لكل تلميذ” لتفادي خطورة التغيرات المناخية

قامت جمعية لكرارمة للتنمية والتضامن جماعة أولاد أكواوش دائرة ابي الجعد إقليم خريبكة بشراكة مع مجموعة مدارس الرواشد والمياه والغابات ومحاربةالتصحر بعملية غرس مجموعة من شتائل أشجار الزيتون في إطار إفتتاح البرنامج السنوي لعمل النادي البيئي،حيث أن هذه العملية تتماشى مع مشروع كبير تحت عنوان”شجرة لكل تلميذ”, فإن انعكاساتها ومزاياها وأهميتها،تبرزأساسا في ضوءالشعور بخطورة لتغيرات المناخية التي تعد مصدر قلق كل الدول والمجتمات،  وتكمن الدلالات العميقة لهذه العملية،هوجعل التلاميذ فاعلين أساسيين في خدمة العلاقة بين التربية والبيئة من جهة،وهو مايسهم في توسيع مجال الوعي بأهمية المساهمة الفعالة في التقليل من آثار التغيرات المناخيةالناتجةعن انبعاث الغازات الدفيئة فهذه العملية أو المبادرة تم اطلاقها بشراكة مع جمعية لكرارمة للتنمية والتضامن جماعةأولاد أكواوش دائرة ابي الجعد إقليم خريبكة والمندوبية السامية للمياه والغابات ومحاربة التصحر ووزارة التربية الوطنية،تقوم على فكرة بسيطة تتمثل في تبني كل تلميذ لشجرة بعد غرسها على أن يتتبع نموها،طوال حياته الدراسية،مما يتيح له المساهمة في المحافظة على الغابات والبيئة والتنوع البيولوجي والوعي بأهمية أدوارها،وتعتبرهذه العملية”شجرة لكل تلميذ”مبادرة من أجل المناخ ،تندرج ضمن التقائية السياسات والاستراتيجيات القطاعية في مجال البيئة والتنمية المستدامة لأن الأشجار تساهم في تحسين جودة الهواء والمساهمة في تحقيق أهداف برنامج”جودة الهواء”من خلال امتصاص الكربون خصوصاً ثاني أكسيد الكربون

About الصباح 24

شاهد أيضا

تنظیم الورش البیئي الكبیر بجماعة الھراویین أيام 11و12 من الشهر الجاري

تنظم جمعیة المغرب الإیكولوجي بشراكة مع جمعیات المجتمع المدني وجماعة الھراویین وبتنسیق مع السلطة المحلية، …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *