مستجدات
Home / شن طن / الوداد والرجاء وبركان.. بين الممكن والمستحيل

الوداد والرجاء وبركان.. بين الممكن والمستحيل

 مصطفى بوزيدي

هل يحقق الوداد حلم كل المغاربة ويعود بانتصار ثمين من القاهرة؟ 

 هل من حقنا أن نتفاءل بحذر؟ 

وهل فعلا يبدو الأمر مستحيلا.. ومجرد الحلم به أصبح ممنوعا على المغاربة؟ 

يتقادفني موج الأسئلة العاتية.. وأحاول أن أنسى أننا انهزما بميداننا قبل أسبوع من الآن، أمام فريق مصري، كان أكبر أحلامه أن يعود بتعادل ثمين من مركب محمد الخامس،، حتى وإن كان فريق القرن، لقد انتصر الأهلي بأخطاء قاتلة للوداد،  وكان بالإمكان أن تكون النتيجة صادمة.. 

لم يكن فريق الوداد في كامل جاهزيته، كان غريبا حتى على نفسه.. ولم يقدم نصف قناعة.. لا أريد أن أفتي في قناعة المدرب، في خياراته المفاجئة.. ولا أريد أن أتحدث عن الانتدابات الضعيفة، وكيف أن الناصري جلب للفريق جيشا من اللاعبين، فرقة كاملة، لم نربح منها سوى ثلاثة لاعبين…

 أحاول اليوم، أن أكون إيجابيا، كباقي المغاربة، أن أحلم بالنصر في عز الظهيرة… فالمستحيل لم يكن يوما ما مغربيا.. قد يفعلها الوداد اليوم ضد الأهلي، إن تسلح بالإرادة، وقد يفعلها غدا الرجاء ضد الزمالك.. 

 ونهضة بركان هي الأقرب لتتويج مستحق.. 

 وكل الكلام دعاء بالتوفيق لأنديتنا المغربية.. 

 

About الصباح 24

شاهد أيضا

حنين إلى الماضي..

يكتبه : مصطفى بوزيدي أحن إلى أيام زمان.. أحن إلى الدراسة الابتدائية.. إلى زوزو يصطاد …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *