Home / أقلام حرة / بالعربية تاعرابت : لماذا نحتفل بعيد الميلاد؟

بالعربية تاعرابت : لماذا نحتفل بعيد الميلاد؟

بقلم : يوسف غريب

لا أدري لما يحتفل البشر بعيد ميلادهم ! ، لما يوهمون أنفسهم في ذلك اليوم أن لحياتهم قيمة عظيمة وجب الاحتفال بها ، وجب الافتخار بها ، رغم أن لا شيء يدعو لذلك ، إنه مجرد يوم عادي حصل فيه تشابه في نفس الرقم الذي ولدت فيه في سنة معينة ، و اذا حللنا مسيرة حياة معظمنا سنجذ أن الحزن فيها أكبر من الفرح ، و الألم أكبر من الأمل و البكاء أكثر من الضحك … ، فما قيمة مراسم الاحتفال أمام كل ذلك ؟ .
في عيد ميلادي 29 ، الذي مر قبل يومين ، لم أستطع تقبل فكرة الاحتفال به ، رغم أني مؤلفات ذات قيمة كبيرة : رواية “آخر فكرة … قبل تفجير حزامي الناسف” ، رواية لا يستهان بقيمتها ، حيث أنها استطاعت التأثير في عدد مهم من الأشخاص كانو يحملون فكرا داعشيا و تحويلهم لأشخاص ايجابيين في المجتمع ذو طابع سلمي … ، مسرحية ” ڤاليريا ، أيتها العاهرة ” ، مسرحية درامية ، تطرح موضوع ماض الأزواج أومن أنها ستتربع يوما ما على عرش المسرح العالمي … ، مسرحية “الشحات” ، مسرحية تضم مجموعة من المواضيع أهمها الفقر و اختلاف الفكر الديني ، و هذه المسرحية لا تقل شأنا من مسرحية ” ڤاليريا ، أيتها العاهرة ” ، ثم ديوان شعري يحتوي على 50 قصيدة بعنوان “وردة سوداء” .
و بالاضافة إلى ما ذكر ، سبق و أن لعبت دور الحاج لوكا في مسرحية الحضيض ، من تأليف مكسيم غوركي ، و إخراج الحبيب الصفر ، و ألفت سيناريو فيلم كوميدي أمريكي “we wanna go to jail” و سيناريو سلسلة أمريكية “The Bloody” و سيناريو فيلم رعب “Emily” ، و أعمل جاهدا لايصالهم للمنتجين في الولايات المتحدة .
لكن ، كل هذه الانجازات لم تثر في نفسي حب الاحتفال بيوم عيد ميلادي ، لم أتقبل فكرة الاحتفال ، لم أجد لفكرة عيد الميلاد معنى ، أو قد يكون لهذا الأمر تفسير آخر ، هو أني لم أجد شخصا يرى أنا ذلك اليوم يوم عظيم بالنسبة له ، ليحتفل به هو و يجعلني جزءا من ذلك الاحتفال و ذلك الفرح ، ليجعلني أرى أن يوم ولادتي يوم مميز ، و أن حضوري لهذه الحياة حدث عظيم ، حدث يستحق الاحتفال به كل سنة
في يوم عيد الميلاد لا شيء أفضل من أن تجلس بهدوء ، أن تعمل استراحة محارب ، أن تحاول افراغ عقلك و روحك بشكل تام ، هذا قد يكون أجمل هدية ستعطيها لنفسك ، في اليوم الذي يصادف تاريخ اليوم الذي ولدت فيه

About الصباح 24

شاهد أيضا

مصداقية العمــــــل البرلمـــاني

يـوسف كــريم قال عبد الهادي بوطالب يوما بانه “يرى أن البرلمان يمضي أوقاته في نقاش …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *