Home / أقلام حرة / بالعربية تاعرابت : من حقنا الرقص

بالعربية تاعرابت : من حقنا الرقص

يوسف غريب

ظهرت في الآونة الأخيرة راقصة تحمل اسم “هيام” ، و هذا الأمر ليس بجديد ، لكن المثير في الأمر أنها في فترة من الفترات كانت نفس السيدة قد ظهرت في فيديو تطلب المساعدة من ذوي القلوب الرحيمة من أجل مد يد الساعدة لتحمل متطلبات الحياة بسبب ظروفها الصعبة …
و كنتيجة لتلك الظروف الاجتماعية ، قررت السيدة الاتجاه لمجال الرقص الشرقي كمصدر رزق ، مما ولد عن هذا القرار ردود فعل استنكارية من طرف المشاهدين في تعاليق الفايسبوك … ، على كل حال ، هذه الأحداث و أشباهها تأكد أن مجتمعنا مجتمع التناقضات الفكرية ، مجتمع لا يقدر على مد يد المساعدة بشكل يضمن لسيدة حياة كريمة يجعلها لا تفكر في الرقص من أجل لقمة العيش ، لكنه قادر على انتقادها إذ رقصت .
في أحد أيام رمضان كنت أصلي صلاة التراويح ، و إذا بي أرى أسرة مكونة من أب و أم تحمل طفلا رضيعا ، و ظل الأب يصرخ بأعلى صوته : “أعينونا احنا من سوريا ” ، كرر عبارته مرارا و تكرارا بأعلى صوته ، لكن بدا أن الجميع منشغلا بالصلاة ، و بقي الأمر هكذا قرابة الساعة و النصف إلى أن عدت للبيت حاملا خيبة عجزي عن مساعدته ، و بأسى عميق عن تجاهل المجتمع له . مثل هذه القصة و غيرها تبين أننا لا يجب انتقاد أحد بحث عن قوت يومه فلم يجده فبحث عنه بطريقة أخرى لم ترضنا كمجتمع . لأن التوسل و طلب يد المساعدة لن يضمن حياة كريمة لأحد ، أو ربما لن يضمن قوت يومه حتى .
لذلك أرى أن هيام اتخدت القرار الصحيح باختيارها الرقص الشرقي ، و أتمنى أن تطور مهارتها بشكل أفضل ، و أن ترتقي لأعلى سلم النجاح ، و كما أنه من حقنا انتقادها ، فمن حقها الرقص

About الصباح 24

شاهد أيضا

مصداقية العمــــــل البرلمـــاني

يـوسف كــريم قال عبد الهادي بوطالب يوما بانه “يرى أن البرلمان يمضي أوقاته في نقاش …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *