Home / ثقافة و فنون / عبد الجبار لوزير : “الحسن الثاني هو من اقترح تحويل أغنية “الحراز” إلى مسرحية” (ح 15)

عبد الجبار لوزير : “الحسن الثاني هو من اقترح تحويل أغنية “الحراز” إلى مسرحية” (ح 15)

عبد الجبار لوزير.. قيدوم المسرحيين المغاربة (الحلقة 15 )

الحسن الثاني هو من اقترح تحويل أغنية “الحراز” إلى مسرحية

إعداد : مصطفى بوزيدي

تألق عبد الجبار الوزير في عروضه المسرحية وأصبح وجها مألوفا لدى المغاربة، وتم تكريمه في العديد من المناسبات، ولكن الرجل يفخر بتكريمه المتواصل منذ الراحلين محمد الخامس والحسن الثاني ليتواصل التكريم الملكي في عهد الملك محمد السادس، يحكي عبد الجبار عن التكريمات الملكية بفخر شديد:

“أعتز كثيرا بالتكريم الملكي الذي تواصل منذ الراحل محمد الخامس ومع الراحل الحسن الثاني، ومؤخرا مع الملك محمد السادس.. كما أعتز بالكلام الطيب الذي أسمعه من المغاربة، وكذا باحتفاء وتقدير رجال الإعلام والنقاد والمهتمين أيضا، هناك التكريم الذي حظيت به من طرف وزارة الثقافة في أكثر من مرة.. كما حظيت بتكريم واحتفاء من طرف جمعيات كثيرة موزعة عبر التراب المغربي.. كان تكريما ماديا ومعنويا.. هذا الاحتفاء هو ما شجعني على بذل مزيد من الجهد والعطاء على خشبة المسرح رغم مرور السنين”.

توالت نجاحات عبد الجبار سواء من خلال أعماله المسرحية مع فرقة الوفاء المراكشية أو من خلال عروضه الهزلية مع رفيق دربه محمد بلقاس.. وكان الملك الراحل الحسن الثاني يتابع عروضه في العديد من المناسبات..

“شاهد الملك الراحل الحسن الثاني، الكثير من الأعمال التي قدمتها على خشبة المسرح، كما شاهد سكيتشات كثيرة أديتها رفقة محمد بلقاس.. كان يحدث أحيانا أن نقطع جولاتنا الفنية ونعود إلى مراكش، كلما سمعنا أن الملك الراحل الحسن الثاني قد حل بها.. فقد كنا نعلم قبلها بأنه سيطلبنا لكي نقدم عروضنا الفنية أمامه”.

كان الحس الثاني يرعى الفن والفنانين، وأعجب كثيرا بمسرحية الحراز بل كان هو من اقترح تحويلها إلى مسرحية، يكمل عبد الجبار بقية التفاصيل.:
“أعجب الحسن الثاني بمسرحية الحراز ونوه بأدائنا لها، بل كان هو من اقترح علينا تحويل “الحراز” إلى مسرحية.. حدث ذلك بعد أن شاهد بعضا من أعمالي الفكاهية مع محمد بلقاس. و”الحراز”، كما يعرف الجميع، هي أغنية من روائع فن الملحون.. وكان المرحوم الحسن الثاني هو أول من شاهدها، قبل أن يتم تنظيم الجولة الفنية التي عرضنا خلالها المسرحية أمام الجمهور المغربي، وكان الملك الراحل هو من طلب من أحمد البيضاوي أن يسهر على تنظيم هذه الجولة.. ونجحنا فعلا في تحويل “الحراز” من فن الملحون إلى المسرح، والفضل في ذلك يرجع إلى الملك الراحل الحسن الثاني، وتعتبر مسرحية الحراز، إحدى نقط الضوء في تاريخ المسرح المغربي”.

حين انتهى عبد الجبار رفقة باقي أعضاء الفرقة من تحويل أغنية الحراز إلى مسرحية، كان لزاما على الفرقة أن تخبر الملك الحسن الثاني بأنها أصبحت جاهزة للعرض المسرحي..

“كان الملك الراحل هو من اقترح علينا تحويل أغنية “الحراز” إلى مسرحية، ولذلك كان علينا أن نخبره بأنها صارت جاهزة للعرض أمامه، بعد التدرب عليها. كان الملك الراحل بإيفران، وقتها، ولذلك سافرت أنا ومحمد بلقاس إلى هناك لإخباره بالأمر.. ذهبنا إلى إفران على متن سيارة تتوقف أكثر مما تتحرك.. في إفران بحثنا عن المقهى التي يقصدها أفراد الجوق الملكي، والذي سنرافقه في طريق العودة إلى القصر.. وبعد أن وقفنا أمام الملك أخبرناه بشأن مسرحية “الحراز”، وبأنها صارت جاهزة للعرض. في حين وجه الملك الراحل أمرا لأحمد البيضاوي بأن توضع رهن إشارتنا حافلة لكي تقل أعضاء الفرقة من مراكش إلى إفران”.

 

About الصباح 24

شاهد أيضا

عبد الجبار لوزير..بترت ساقه اليسرى وتمنى أن يقدم عملا مسرحيا جديدا ولو على كرسي متحرك (ح17)

عبد الجبار لوزير .. قيدوم المسرحيين المغاربة ( الحلقة 17 ) بترت ساقه اليسرى وتمنى …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *